مشروع تدشين البيوت الخضراء

1 (10) (Copy)

انطلاقا من رسالتنا الإنسانية في إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، وبتبرع سخي من شركة ميتسوبيشي اليابانية، ندشن مشروع البيوت الخضراء الذي يعتبر نموذجا للمشاريع المستقبلية الرائدة، التي تهدف للحفاظ على البيئة النظيفة من خلال توليد طاقة من الشمس والرياح خالية من عوامل التلوث تساعد في توفير الموارد الاقتصادية، وتساهم في تحقيق توازن صحي سليم، ويلبي هذا المشروع المميز أهدافنا في رفع قدرة أطفال المركز اللغوية من خلال العمل الجماعي التعاوني، والارتقاء بكفاءتهم البدنية من خلال العمل اليدوي والممارسة الحركية، والذهنية من خلال تعريفهم على أدوات الزراعة وتمكينهم من استخدامها والتعامل معها.

 

ويهدف هذا المشروع إلى تمكين الاشخاص ذوي الإعاقة من منتسبي المركز وتطوير قدراتهم المهنية والحرفية، بالممارسة العملية المتواصلة، التي ترتقي بهم بدنيا وذهنيا، فنحن نؤمن بأن التدريب المتواصل والممارسة العملية الحرفية، والمشاركة في التسويق، ينمي مهاراتهم اليدوية وأساليب تفكيرهم، لزيادة ثقتهم بأنفسهم وقدراتهم، ورفع كفاءتهم، وتمكينهم من الاعتماد على أنفسهم.

إن هذا المشروع يأتي ضمن خطط استراتيجية يتبناها المركز انطلاقا من إيمانه بأن إرادة الإنسان إذا ما صقلت بالممارسة العملية والتدريب التراكمي المستمر قادرة على قهر الإعاقة، وتحقيق الاندماج للأشخاص ذوي الإعاقة في مجتمعهم.

جدير بالذكر أن فكرة الزراعة في البيوت الخضراء تكمن في تخصيص أماكن او منشآت خاصة لزراعة النباتات وحمايتها من الظروف البيئية في الأراضي المكشوفة ، حيث يتم إنتاج المحاصيل في غير أوانها، ففي هذه البيوت يتم التحكم في جميع العوامل البيئية المؤثرة في النبات، من حيث الإضاءة ودرجة الحرارة بحيث تتلاءم مع نمو النبات المراد زراعته للحصول على أفضل إنتاجية، الأمر الذي سيعود على الأطفال ذوي الإعاقة بفائدة كبيرة من ناحية خلق أجواء تعاون ومشاركة في العمل ورعاية النباتات.

 

عن الكاتب