المعرض الثاني للأشخاص ذوي الإعاقة

phto
 
رئيس الوزراء يزور  جناح مركز الشفلح ويطلع على أنشطته
———————————————————–

شارك مركز الشفلح للأشخاص ذوي الإعاقة في المعرض التفاعلي الثاني للمؤسسات الوطنية لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة الذي أقيم تحت رعاية وبحضور معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء، ووزير الداخلية الموقر في فندق الماريوت “قاعة الفيروز” الخميس الماضي تحت شعار ” كلنا سوا ” بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة.

وقد قام معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الموقر بزيارة إلى جناح مركز الشفلح بالمعرض، وقد اطلع معاليه على أنشطة المركز، حيث استمع إلى شرح وافٍ من السيدة آمال بنت عبداللطيف المناعي الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، القائم بأعمال المدير التنفيذي لمركز الشفلح للأشخاص ذوي الإعاقة عن أنشطة المركز ومشاركته في المعرض التفاعلي الثاني لذوي الإعاقة، كما قدمت السيدة آمال المناعي شرحا مفصلا عن الطاقات الإبداعية التي يمتلكها للأشخاص ذوي الإعاقة، وما تم إنتاجه من أعمال فنية يشارك بها المركز في جناحه  بالمعرض، خاصة خط الإنتاج الذي يتم تقديم أعماله كهدايا قيمة للمسافرين على متن الخطوط الجوية القطرية من ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال.

تأتي هذه المشاركة في إطار جهود المركز لإبراز الطاقات الإبداعية للأشخاص ذوي الإعاقة من منتسبي المركز وتأهيلهم للاندماج في المجتمع وتمكينهم اقتصاديا عبر تفعيل قدراتهم الإنتاجية وتعزيز ثقتهم بالنفس وبناء شخصيتهم الاجتماعية.

وتمثلت مشاركة المركز في عرض لوحات الرسم التي أنتجها منتسبي المركز، ومشاركة طفل من المركز في الرسم المباشر لإحدى اللوحات، كما شارك المركز، بالتعاون مع الخطوط الجوية القطرية – الناقل الوطني – في خط الإنتاج،  بمنتجات خريجيه التي يتم إنتاجها وتغليفها ليتم توزيعها كهدايا للمسافرين على متن الخطوط الجوية القطرية في الدرجتين الأولى ورجال الأعمال ، وتتضمن أنواعا من الكريمات والعطور وسماعات وغطاء رأس يساعد على النوم الهادئ والجوارب.

جدير بالذكر، أن المركز يولي اهتماماً كبيراً بتأهيل الأشخاص من ذوي الإعاقة وتأمين وظائف لهم في المؤسسات الوطنية، حيث تستقطب الخطوط الجوية القطرية سنويا “35” طالباً ممن تم تأهيلهم في المركز حتى سن “21”  عاما، وذلك تنفيذا لـ “رؤية قطر 2030” الهادفة للارتقاء بدولة قطر إلى آفاق عالمية رحبة في مختلف المجالات من خلال تأمين الرعاية لسكان قطر من مختلف الفئات الاجتماعية ورفع مستوى الوعي الوطني الاجتماعي والاقتصادي والقيمي لدى المواطنين والمقيمين.

وقد استقطبت اللوحات والمنتجات التي شارك بها مركز الشفلح اهتماماً كبيراً من قبل زوار المعرض.

 

 

عن الكاتب